يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتزويدك بأفضل تجربة للمستخدم. من خلال الاستمرار في تصفح الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. أعرف أكثر

يعتمد مؤشر ستاندرد أند بوروز 500 على الطريقة التي تستفيد بها 500 من أفضل الشركات الأمريكية في أسواقها. يتم اختيار الشركات الـ 500 من أولئك الذين لديهم قوائم أسهم عادية في NASDAQ أو NYSE، وقد تكون القيمة السوقية لها مهمة جداً كمؤشر على مستوى أداء الدولة. يستخدم العديد من الأشخاص مؤشر S&P 500 كجزء من استراتيجية تداولهم عبر الإنترنت، لمعرفة الشركات التي تحقق أداءً جيداً والأداء الضعيف والشركات التي قد تبدأ في الأداء بشكل أفضل لأنها تشبه الشركات الأخرى الناجحة. إليك ما يجب أن يعرفه المستثمرون والمتداولين عن مؤشر S&P 500، حتى يتمكنوا من العمل مع الشركة المناسبة واتخاذ خيارات ذكية من شأنها أن تضمن مستقبلهم المالي.

الأسهم المدرجة في الولايات المتحدة يمكن أن تشهد تغير الأسعار بسرعة

من خلال تداول العقود مقابل الفروقات، يمكن التعرف على التغيرات السريعة في تقلبات السوق والاستفادة منها. هذا مهم جداً للمتداولين الذين يرغبون في تحقيق أقصى استفادة من تجاربهم في تداول الأصول. ومع ذلك، فإن الفهم الجيد لكيفية بدء العمل مع ستاندرد أند بوروز 500 ولماذا تطورت إلى أداة مهمة للمتداولين أمر مهم أيضاً لأولئك الذين يرغبون في معرفة المزيد عن الطرق التي يمكنهم من خلالها تطوير عقود CFD الخاصة بهم والمهارات الأخرى للتداول. لدى TradeFW العديد من المديرين الذين يمكنهم المساعدة ومنصة قوية للاستخدام، لكن المتداولين يرغبون في التعلم بقدر ما يستطيعون بمفردهم حتى يتمكنوا من اتخاذ خيارات ذكية أيضاً.

تاريخ مؤشر ستاندرد أند بوروز 500

تمت إضافة أول سهم إلى مؤشر S&P في عام 19231 وتم تتبع عدد صغير من الأسهم بواسطة هذا المؤشر حتى عام 1926، عندما تم توسيعه إلى 90 سهماً. في العام التالي 1927 تم توسيعه مرة أخرى إلى 500 الموجودة حالياً. الشركة التي تقف وراء مؤشر ستاندرد آند بورز 500 Standard & Poor’s موجودة منذ عام 18602، وقد تأسست على مبدأ التحليل والمعلومات ذات الطبيعة المالية. من خلال توفير كل المساعدة في الشؤون المالية التي يحتاجها الكثير من المتداولين، تمكنت الشركة من التوسع بسهولة. ثم بدأت في تقديم معلومات الأسهم التي جعلت مؤشر S&P 500 شائعاً جداً، واستمر في النمو من تلك النقطة. معلومات ترجيح القيمة عن 90 سهماً، ومؤشراً أسبوعياً يضم 425 شركة في القطاع الصناعي وغيرها الكثير تجعل من مؤشر S&P 500 أداة قيّمة.

الاستثمار، التداول والقيمة في ستاندرد أند بوروز 500

بينما لا يهتم كل من يركز على التداول عبر الإنترنت بما يقدمه مؤشر S&P 500، فهناك العديد من المتداولين والمستثمرين الذين يرغبون في التأكد من أنهم يستخدمون كل ما في وسع المؤشر لمساعدتهم. هذا هو المكان الذي تأتي فيه TradeFW، حيث أن قدرتها على التعامل مع العقود مقابل الفروقات وإدارتها لعدد كبير من المتداولين من خلال منصتها الراسخة هي جزء مهم مما تقدمه كنموذج أعمال.
يأتي تداول الأصول دائماً مع المخاطر، مثله مثل تداول العقود مقابل الفروقات. إحدى الطرق لتقليل هذه المخاطر إلى الحد الأدنى هي العمل مع شركة راسخة يمكن أن يثق بها المتداول ليقدم لهم تجربة قوية وقيمة قدر الإمكان.

لا شيء مضمون كجزء من التداول، ولكن استخدام مؤشر S&P 500 يمكن أن يكون ذو قيمة كبيرة كوسيلة لضمان حصول المتداولين على كل ما يمكنهم الحصول عليه من تجربتهم. عندما يجمعون بين معرفتهم الخاصة ومعرفة المديرين المتفانين ومنصة مصممة مع مراعاة احتياجاتهم، فإن لديهم الفرصة للتأكد من حصولهم على أفضل خيارات التداول الممكنة. لن يضمن ذلك عائداً معيناً، ولكنه سيعطي كل متداول الفرصة لجعل أصوله تعمل لصالحه ويفعل ما يحتاج إلى القيام به من أجل رؤية مستويات أعلى من النتائج المحتملة. يعد مؤشر S&P 500 و TradeFW مزيجاً جيداً للمتداولين الذين يبحثون عن التنوع في تداولهم.

المراجع:

  1. S&P Dow Jones Indices, https://us.spindices.com/indices/equity/sp-500
  2. Standardandpoors.com, https://www.standardandpoors.com/en_US/web/guest/home